مقتل ما لا يقل عن 20 من قوات الدفاع الوطني في اشتباكات المتراس

thumb

محافظة طرطوس- المرصد السوري لحقوق الانسان::توقف القصف من قبل القوات النظامية على قرية المتراس التي يقطنها غالبية من التركمان السنة وذلك بعد الاتفاق على تسليم مطلوبين ومنشقين  انفسهم للقوات النظامية حيث وضع وجهاء من القرية انفسهم تحت تصرف القوات النظامية حتى الانتهاء  من  تنفيذ الاتفاق ترافق مع تسليم عشرات الشبان انفسهم الى القوات النظامية وذلك بحسب ناشطين من المنطقة وقتل وجرح خلال الاشتباكات التي دارت في محيط القرية مالايقل عن 20  من عناصر قوات الدفاع الوطني الموالية للنظام كما وردت معلومات عن استشهاد ثمانية مواطنين واصابة عدد اخر بجراح نتيجة  القصف الذي تعرضت  له القرية والاشتباكات