مقتل مدنيين برصاص “جبهة النصرة” بإدلب

27

قتل 20 شخصا على الأقل بقرية “قلب لوزة” في ريف إدلب الغربي برصاص مسلحين من “جبهة النصرة” حسبما ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان، الخميس.

وقال المرصد إن قياديا في جبهة النصرة يحمل جنسية تونسية حاول الأربعاء مصادرة منزل تعود ملكيته لأحد الدروز في قرية قلب لوزة، التي تقطنها أغلبية درزية، بحجة أن صاحبه موال للنظام، إلا أن أفرادا من عائلة صاحب المنزل حاولوا منعه، فحصل تلاسن، تلاه إطلاق النار.

وأضاف أن القيادي في النصرة الذي يقدم نفسه باسم “السفينة” استقدم “رجالا واتهم سكان القرية بالكفر، وبدأ إطلاق النار مع مرافقيه عليهم، ما تسبب بمقتل عشرين شخصا بينهم مسنون وطفل واحد على الأقل”.

ورد بعض السكان بالمثل ما تسبب بمقتل ثلاثة عناصر من جبهة النصرة.

ونقلت عن مصادر محلية أن من بين القتلى ثلاثة رجال دين وامرأتين.

المصدر: سكاي نيوز