مقتل مواطنة وطفل على يد عناصر بـ “الدفاع الوطني” خلال قيامهم بإطلاق أعيرة نارية ابتهاجًا بأحد الأعراس بريف حمص

وثّق المرصد السوري لحقوق الإنسان، مقتل مواطنة وطفل بعد إصابتهم برصاصات طائشة، خلال قيام عناصر بـ “الدفاع الوطني” بقوات النظام بإطلاق رصاص بشكل عشوائي ابتهاجًا بأحد الأعراس في قرية المخرم الفوقاني بريف حمص الشمالي الشرقي، أمس الاثنين.

وفي 26 يونيو/حزيران، أشار المرصد السوري لحقوق الإنسان إلى استشهاد طفل وإصابة 4 آخرين، نتيجة إصابتهم خلال اشتباك مسلح وإطلاق قنابل يدوية دار بين اثنين من عناصر “الدفاع الوطني” بقوات النظام، في بلدة “حفير الفوقا” في منطقة القلمون الغربي بريف دمشق.