مقتل مواطن ينحدر من ريف عين العرب/كوباني تحت التعذيب في سجون استخبارات قوات سوريا الديمقراطية

أفادت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن عائلة من قرية قرقو الواقعة بريف عين العرب/كوباني الغربي، تسلمت جثمان ابنها بعد اعتقاله من قِبل استخبارات قسد قبل ثمانية أشهر، وسط اتهامات من قِبل ذوي الضحية لاستخبارات قوات سوريا الديمقراطية بقتله تحت التعذيب، حيث رفض ذوي الضحية إعلانه كـ “شهيد” في صفوف قسد
وبحسب مصادر المرصد السوري، فإن الضحية كان يعمل لصالح استخبارات قسد، جرى اعتقاله قبل ثمانية أشهر بعد عودته من مهمة استخباراتية من مدينة جرابلس الخاضعة لسيطرة فصائل “الجيش الوطني” والقوات التركية بريف حلب الشرقي، دون معرفة التهمة الموجهة إليه.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد