مقتل نازحة سورية وإصابة طفلها نتيجة احتراق خيمتهم في مخيم الهول بريف الحسكة

محافظة الحسكة: أفاد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن سيدة سورية “نازحة” توفيت وأصيبت طفلة نتيجة احتراق خيمتهم في ضمن القسم “السادس” داخل مخيم الهول بريف الحسكة، في حين أقدم أقدم رجل وشابة بخنق طفل عراقي في القسم الأول من المخيم في محاولة منهم قتله.

وفي السابع من فبراير/شباط الجاري، أشار المرصد السوري لحقوق الإنسان إلى أن أشخاص من عوائل تنظيم “الدولة الإسلامية” المقيمين في مخيم الهول بريف الحسكة، حاولوا أسر عنصرين اثنين من عناصر حرس المخيم في قسم المهاجرات، وذلك بعد استدعائهم لإخماد حريق داخل القسم، في حين أطلق العناصر النار عليهم، ما أدى إلى مقتل طفل 10 سنوات من الجنسية التركستانية ووقوع 6 جرحى من النساء بعضهم بحالات خطيرة.

يذكر أن المرصد السوري كان قد وثق 84 جريمة قتل شهدها مخيم الهول خلال العام 2021، أسفرت عن مقتل 89 شخص، هم: عنصران من الأسايش، و67 من اللاجئين العراقيين بينهم 3 أطفال و19 امرأة، و20 من حملة الجنسية السورية بينهم طفل وطفلة و6 نساء و”رئيس المجلس السوري” في المخيم.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد