مقتل نحو 20 مقاتل من الفصائل الموالية لأنقرة وتسليم العشرات لأسلحتهم بغية الذهاب إلى إدلب.. أبرز أسباب انسحاب القوات التركية من شمال تل أبيض إلى وانتشارها غربها

رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان تفاصيل جديدة حول عملية انسحاب القوات التركية من المنطقة الشمالية لتل أبيض بريف الرقة الشمالي، حيث أبلغت مصادر موثوقة المرصد السوري بأن القوات التركية المنسحبة أعادت انتشارها بمنطقة أخرى وهي المنطقة الغربية لتل أبيض، وأضافت مصادر المرصد السوري بأن عملية سحب القوات التركية إلى المنطقة الغربية من الشمالية جاءت لأسباب عدة، أبرزها العمليات الخاطفة التي تنفذها قوات سوريا الديمقراطية والتي تصاعدت في الآونة الأخيرة، حيث قتل نحو 20 من المليشيات الموالية لتركيا هناك بهجمات خاطفة لعناصر قسد خلال الأيام القليلة الفائتة، فضلاً عن تسليم نحو 40 عنصر من فصيل “لواء المجد” لسلاحهم بغية الذهاب إلى إدلب، الأسباب أنفة الذكر دفعت القوات التركية بإبعاد الفصائل الموالية لها نحو الخطوط الخلفية ونشر عناصر أتراك ونقاط عسكرية مدعمة ضمن المنطقة الممتدة من مخيم عين عيسى حتى قرية عبدوكي شمال الرقة.

وكان المرصد السوري أشار منذ قليل، بأن القوات التركية عمدت خلال الساعات الفائتة إلى إخلاء مواقعها في ريف منطقة تل أبيض بريف الرقة الشمالي، وفي التفاصيل التي حصل عليها المرصد السوري فإن عملية الإخلاء جرت من محيط مدينة تل أبيض وشركراك وعلي باجلية وخرب رز وكورمازا، فيما لم ترد معلومات حتى اللحظة عن أسباب الانسحاب التركي المفاجئ.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد