مقتل وإصابة أكثر من 10 عسكريين جراء القصف الجوي الإسرائيلي على منطقة مصياف بريف حماة

أفادت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن 4 عسكريين، لم يتم تحديد جنسيتهم حتى اللحظة، قتلوا جراء القصف الإسرائيلي استهداف مواقع لميليشيات إيران على طريق وادي العيون غرب مصياف وأخرى بمنطقة السويدة جنوب شرق مصياف، بالإضافة إلى إصابة 7 عناصر آخرين وأنباء عن استشهاد مواطن وإصابة 6 مدنيين بينهم طفلة.

المرصد السوري لحقوق الإنسان أشار قبل قيل إلى أن مقاتلات إسرائيلية استهدفت بنحو 8 صواريخ على الأقل، مخازن أسلحة ومواقع لميليشيات إيران في منطقة مصياف بريف حماة، حيث جرى استهداف مواقع على طريق وادي العيون غرب مصياف وأخرى بمنطقة السويدة جنوب شرق مصياف، مما أدى لاشتعال الحرائق ضمن المواقع المستهدفة، حيث شوهدت سيارات الإسعاف وهي تهرع إلى الأماكن التي جرى استهدافها وأنباء مؤكدة عن وقوع خسائر بشرية، كما سقط صاروخ من دفاعات النظام الجوية بمنطقة البيرة على أطراف مصياف مما أدى لاشتعال الحرائق في بعض البساتين الزراعية.
يذكر أن هذا الاستهداف الإسرائيلي رقم 12على الأراضي السورية منذ مطلع العام الجديد 2022.

المرصد السوري لحقوق الإنسان كان قد أشار في 11مايو/أيار الجاري إلى سقوط صواريخ إسرائيلية بعد منتصف ليل الثلاثاء-الأربعاء، على مواقع في محيط بلدة حضر الواقعة بريف القنيطرة الشمالي، قرب الحدود مع الجولان المحتل، حيث تتواجد هناك مواقع لميليشيات تابعة لإيران وحزب الله على رأسها المقاومة السورية لتحرير الجولان.

وفي التاسع من أبريل/نيسان المنصرم، أشار المرصد السوري لحقوق الإنسان أيضا إلى أن الضربات الإسرائيلية استهدفت ما لا يقل عن 5 مواقع في ريف حماة الغربي، حيث استهدفت محيط كلية الشؤون الإدارية، ومركز البحوث العلمية “معامل الدفاع” ونقطة عسكرية في قرية السويدة، إضافة إلى نقطة عسكرية على أطراف مصياف.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد