مقتل وإصابة نحو 10 عناصر باشتباكات بين أهالي وعناصر من “الدفاع الوطني” بمناطق سيطرة الميليشيات الإيرانية في ريف دير الزور

314

محافظة ديرالزور: قتل عنصر من الدفاع الوطني وأصيب 8 بينهم 2 بحالة خطيرة، نتيجة تجدد الاشتباكات بين مسلحين من أهالي بلدة الدوير بريف البوكمال شرق ديرالزور من جهة، وميليشيا الدفاع الوطني من جهة أخرى.

وفي سياق ذلك، استقدمت قوات الدفاع الوطني والميليشيات المدعومة من إيران تعزيزات عسكرية، قادمة من مدينة صبيخان ومدينة البوكمال ضد أبناء البلدة.

وأشار المرصد السوري، اليوم، إلى أن اشتباكات استخدمت فيها الأسلحة الخفيفة والمتوسطة، بين أبناء عمومة من عشيرة “البورحمة” من قبيلة العكيدات بينهم عناصر مسلحين منضوين ضمن صفوف ميليشيا “الدفاع الوطني”، في بلدة الدوير ضمن مناطق سيطرة قوات النظام والميليشيات الإيرانية بريف دير الزور الشرقي، على خلفية خلافات قديمة بينهم، بالإضافة لحرق سيارتين واستهداف حاجز عسكري لهم.

وتشهد البلدة توتراً بين الطرفين ونصب عدة حواجز عسكرية وتقطيع للطرقات، وانقطاع لخدمة الإنترنت، تزامناً مع مناشدات أهلية لفض الاشتباكات.