خلال الـ24 ساعة.. مقتل وإصابة نحو 20 عنصرًا من قوات النظام في هجوم لمسلحين محليين على حواجز عسكرية

محافظة درعا: قتل عنصران من قوات النظام، اليوم، جراء هجوم المسلحين المحليين في درعا على حواجز قوات النظام.

ليرتفع بذلك إلى 7 قتلى ونحو 12 جريحًا حصيلة الخسائر البشرية لقوات النظام خلال الـ24 ساعة الفائتة، حيث وثق المرصد السوري مقتل 5 عناصر من قوات النظام يوم أمس الأحد، جراء استهداف مسلحين محليين لحواجز قوات النظام في الصنمين ودرعا البلد ومحيط طفس. 

كما وثق المرصد السوري لحقوق الإنسان، حصيلة الخسائر البشرية في درعا، حيث استشهد مواطن في مدينة درعا البلد، اليوم الاثنين جراء قصف قوات النظام على الأحياء السكنية في المدينة. 

واستشهد أمس الأحد، ثلاثة وهم رجلين اثنين قضوا بقصف طال أحياء درعا البلد المحاصرة وسيدة قضت بقصف صاروخي استهدف بلدة جلين غربي درعا.

على صعيد متصل، قصفت قوات النظام مدينة درعا البلد بصواريخ شديدة الانفجار، ويأتي ذلك، تزامنًا مع استمرار فشل المفاوضات في درعا، حيث رفضت اللجنة المركزية والوجهاء، مطالب النظام السوري، وشروطه لإيقاف التصعيد العسكري، وتضمنت تلك الشروط تسليم السلاح، وإنشاء تسع نقاط عسكرية للنظام داخل الأحياء المحاصرة في مدينة درعا البلد.

ونشر المرصد السوري لحقوق الإنسان، تزايدًا بوتيرة القصف الصاروخي والمدفعي على أحياء درعا البلد المحاصرة، تزامنًا مع اشتداد حدة المعارك الدائرة بين قوات الفرقة الرابعة المدعومة بالميليشيات الموالية لها من جهة، والمسلحين المحليين من جهة اُخرى، في محاولة من قِبل قوات النظام اقتحام أحياء درعا البلد بتمهيد ناري كثيف، دون وجود أي تغيير على خارطة السيطرة حتى اللحظة.

المرصد السوري لحقوق الإنسان نشر صباح اليوم أن قصفًا بنحو 20 صاروخ من نوع أرض – أرض طال الأحياء السكنية في مناطق درعا البلد المحاصرة، بعد منتصف ليلة الأحد – الإثنين.

في حين لاتزال قوات النظام مدعومة بمسلحين موالين لها تستهدف أحياء درعا البلد بالرشاشات الثقيلة.

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان، قد علم من مصدر داخل اللجنة المكلفة بالتفاوض مع النظام بانهيار المفاوضات وذلك بسبب تمسك الجناح الإيراني ضمن النظام بالحل العسكري، والذي يضم “الفرقة الرابعة” والميليشيات الإيرانية، بينما يحاول الروس والمخابرات العسكرية التوصل لإتفاق مع لجنة درعا لوقف إطلاق النار وفك الحصار عن أحياء درعا البلد المحاصرة.

وكان نشطاء المرصد السوري قد وثقوا، اليوم، مقتل أحد العناصر المحليين خلال الاشتباكات الدائرة مع قوات النظام في درعا البلد.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد