مقتل وإصابة 13 عنصرًا من قوات النظام بانفجار لغم من مخلفات تنظيم “الدولة الإسلامية” قرب مدينة تدمر شرقي حمص

وثّق المرصد السوري لحقوق الإنسان، مقتل 6 عناصر من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، بالإضافة إلى إصابة 7 آخرين، جراء انفجار لغم من مخلفات تنظيم “الدولة الإسلامية” قرب جبل العمور في بادية تدمر، شرقي حمص
وبحسب مصادر المرصد السوري، فإن قوات النظام مدعومة بمسلحين موالين لها وبمشاركة من الطيران المروحي الروسي والذي انطلق من مطار تدمر العسكري، بدأت بحملة تمشيط للبادية السورية انطلاقا من تدمر وبلدة السخنة بإتجاه محطتي T2 وT3 في عمق البادية السورية، بحثًا عن خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية” المتصاعد نشاطها في المنطقة.

وفي السادس من آذار/مارس الجاري، أشار المرصد السوري لحقوق الإنسان، إلى تعرض حافلة مبيت عسكرية تابعة لقوات النظام، لهجوم مسلح من قِبل خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية” قرب المحطة الثالثة في بادية تدمر بريف حمص الشرقي، مما أدى إلى مقتل 15 عنصرًا من قوات النظام وإصابة 18 آخرين، جراح غالبيتهم خطيرة مما يرجح ارتفاع حصيلة الضحايا، وبحسب مصادر المرصد السوري، فإن عناصر التنظيم هاجموا الحافلة العسكرية، مستغلين الظروف الجوية و العاصفة الغبارية التي تضرب البادية السورية.

و بلغت حصيلة القتلى خلال العمليات العسكرية ضمن البادية السورية وفقاً لتوثيقات المرصد السوري، 136 قتيلاً منذ مطلع العام 2022، هم: 69 من عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” قتلوا باستهدافات جوية روسية طالت مناطق يتوارون فيها في مناطق متفرقة من بادية حمص والسويداء وحماة والرقة ودير الزور وحلب.
و67 من قوات النظام والميليشيات الموالية لها، قتلوا في 21 عملية لعناصر التنظيم ضمن مناطق متفرقة من البادية، تمت عبر كمائن وهجمات مسلحة وتفجيرات في غرب الفرات وبادية دير الزور والرقة وحمص والسويداء وحماة وحلب.