مقتل وإصابة 19 عنصرًا من قوات “الدفاع الوطني” بهجوم لخلايا تنظيم “الدولة الإسلامية” قرب مدينة البوكمال

الهجوم الثاني لخلايا تنظيم "الدولة الإسلامية" خلال الـ 24 ساعة الأخيرة

وثّق المرصد السوري لحقوق الإنسان مقتل 5 عناصر من قوات “الدفاع الوطني”بالإضافة إلى إصابة 14 آخرين، بعضهم جرى إحراق جثثهم، نتيجة هجوم جديد نفذته خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية” استهدف مواقع ودشم تتمركز بها قوات الدفاع الوطني، مساء أمس الأربعاء، في بادية الصالحية قرب مدينة البوكمال عند الحدود السورية – العراقية بريف دير الزور، ليرتفع إلى 8 تعداد قتلى عناصر قوات النظام والدفاع الوطني الذي قتلوا خلال الـ 24 ساعة الأخيرة برصاص عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” في بادية دير الزور، إذ أشار المرصد السوري لحقوق الإنسان، يوم أمس إلى مقتل 3 عناصر من قوات النظام وإصابة 5 آخرين جراء هجوم نفذه عناصر من تنظيم “الدولة الإسلامية”، استهدف نقاط تتمركز بها عناصر قوات النظام على أطراف بلدة الكشمة في ريف دير الزور.

وبذلك بلغت حصيلة قتلى قوات النظام منذُ مطلع العام 2022 على يد مسلحي تنظيم “الدولة الإسلامية” في البادية السورية 20 قتيلًا وفقًا لتوثيقات المرصد السوري لحقوق الإنسان، بينما قضى 11 عنصراً في تنظيم “الدولة الإسلامية” جراء الضربات الجوية التي نفذتها طائرات حربية تابعة لسلاح الجو الروسي على مواقع انتشار التنظيم في البادية السورية،

كما بلغت حصيلة الخسائر البشرية خلال الفترة الممتدة من 24 مارس/آذار 2019 وحتى يومنا هذا وفقاً لإحصائيات وتوثيقات المرصد السوري، 1636 قتيلا من قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جنسيات سورية وغير سورية، من بينهم 3 من الروس على الأقل، بالإضافة لـ165 من المليشيات الموالية لإيران من جنسيات غير سورية، قتلوا جميعاً خلال هجمات وتفجيرات وكمائن لتنظيم “الدولة الإسلامية” في غرب الفرات وبادية دير الزور والرقة وحمص والسويداء وحماة وحلب. كما وثّق المرصد السوري استشهاد 4 مدنيين عاملين في حقول الغاز و العشرات من الرعاة والمدنيين الآخرين بينهم أطفال ونساء في هجمات التنظيم، فيما وثق “المرصد” كذلك مقتل 1128 من تنظيم “الدولة الإسلامية”، خلال الفترة ذاتها خلال الهجمات والقصف والاستهدافات.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد