مقتل وإصابة 3 عناصر من الفصائل الموالية لتركيا في محاولة اغتيال جديدة ضمن مناطق سيطرتها شمال حلب

50

محافظة حلب – المرصد السوري لحقوق الإنسان: علم المرصد السوري لحقوق الإنسان أن مسلحين مجهولين أقدموا على فتح نيران رشاشاتهم على سيارة عسكرية تابعة لإحدى الفصائل الموالية لتركيا في محيط بلدة الراعي بالقرب من مفرق الوقف شمال حلب، ما تسبب بمقتل عنصر وأصيب عدة أشخاص من تلك الفصائل بجروح متفاوتة.

وأفادت المصادر بأن القتيل يتبع لفصيل “أحرار الشرقية”، وهو أحد الفصائل المشاركة بعملية “نبع السلام”. وفي سياق ذلك، سُمع دوي انفجار في بلدة الراعي، قيل إنه نتيجة تفجير ذخائر من مخلفات الحرب.

ونشر “المرصد السوري”، في 13 نوفمبر/تشرين الثاني، أن مجهولين أطلقوا النار باتجاه سيارة عسكرية، في محيط بلدة الراعي شمال حلب، ما تسبب في مقتل عنصرين اثنين من الفصائل الموالية لتركيا والمسيطرة على تلك المنطقة. 

ونشر المرصد السوري”، في 9 نوفمبر/تشرين الثاني، أن دوي انفجار عنيف سمع في قرية شمارين بريف مدينة إعزاز شمال حلب، تبين أنه ناجم عن عبوة ناسفة انفجرت بسيارة عسكرية لفصيل “الفرقة الشمالية” المدعومة من قبل تركيا، مما أسفر عن مقتل عنصر وجرح عدة عناصر آخرين.