مقتل وإصابة 5 من “الجيش الوطني” في عملية تسلل لـ “قسد”.. وتعزيزات عسكرية تصل إلى خط الاشتباك في ريف منبج

518

محافظة حلب: ارتفع عدد قتلى فصائل “الجيش الوطني” إلى 3، إثر عملية تسلل نفذتها قوات مجلس منبج العسكري على مواقع ضمن مناطق “درع الفرات” في الجهة المقابلة لمحور التوخار بريف منبج شرقي حلب، كما وأسفرت العملية على تدمير سيارة دوشكا.

وفي سياق ذلك، استقدمت فصائل “الجيش الوطني” تعزيزات عسكرية إلى الجهة المقابلة لخط التوخار الذي يعتبر محور الاشتباك بين “الفصائل” وقوات مجلس منبج العسكري في ريف منبج شرقي حلب.

وأشار المرصد السوري لحقوق الإنسان، قبل قليل، إلى مقتل عنصرين من فصائل “الجيش الوطني” الموالي لتركيا وأصيب آخرون بجراح، في عملية تسلل نفذتها قوات مجلس منبج العسكري المنضوي تحت قيادة “قسد”، خلال الساعات الفائتة، على مواقع لفصائل “الجيش الوطني” ضمن مناطق “درع الفرات” في الجهة المقابلة لقرية التوخار بريف منبج شرقي حلب.