مقتل وجرح عدد من الأشخاص جراء إطلاق رصاص عشوائي خلال حفل زفاف بريف دمشق الغربي

محافظة ريف دمشق: يتواصل مسلسل الفوضى المصحوبة بالفلتان الأمني في عموم الأراضي السورية على اختلاف القوة المسيطرة عليها، في سياق ذلك، أفادت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن شاب لقي مصرعه وأُصيب 3 آخرين بجروح متفاوتة، أحدهم حالته خطرة، نتيجة إصابتهم برصاصات عشوائية أثناء قيام عدد من الأشخاص التابعين للدفاع الوطني بقوات النظام بإطلاق النار عشوائيًا في حفل زفاف أُقيم يوم أمس في مخيم خان الشيح بريف دمشق الغربي.

وفي الـ 14 من أكتوبر/تشرين الأول الجاري،نشر المرصد السوري لحقوق الإنسان، بعد إخبار الأهالي للأجهزة الأمنية التابعة للنظام عن خروج رائحة كريهة من أحد المنازل في حي الحمصي بمدينة جرمانا بريف دمشق، عُثر على جثة تعود لرجل مسنّ يبلغ من العمر حوالي 60 عاماً ممدد على إسفنجة مغطاة بعدة أغطية وهو مقيد القدمين بعد تعريته من الثياب،

لتقوم الأجهزة الأمنية عقب الجريمة بإلقاء القبض على مشتبه كان يتردد لمنزل الضحية، حيث أُلقي القبض عليه واعترف بإقدامه على قتل المسنّ بعد ضربه على رأسه بـ “أثقال رياضية” ومن ثم خنقه وسرقة محتويات منزله بالإشتراك مع شخص آخر.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد