مقتل وجرح 4 عناصر من “الجيش الوطني” باشتباكات مع تشكيلات عسكرية تابعة لقسد بريف حلب الشرقي

محافظة حلب: رصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، بعد منتصف ليل الخميس-الجمعة، اشتباكات بين فصائل “الجيش الوطني” من طرف، وفصائل عسكرية منضوية تحت راية “قوات سوريا الديمقراطية” بمحور الغندورة في ريف حلب الشرقي، تخلله استهدافات متبادلة بين الطرفين بالرشاشات الثقيلة والمتوسطة، الأمر الذي أدى لمقتل أحد عناصر الفصائل وإصابة 3 آخرين منهم.
المرصد السوري أشار في الثاني من الشهر الجاري، إلى اشتباكات عنيفة بين مجلس الباب العسكري المنضوي تحت قيادة “قسد” من جهة، والقوات التركية والفصائل الموالية لها من جهة، وسط تبادل القذائف الصاروخية والمدفعية بين الطرفين، على محاور قرية العريمة بريف حلب الشرقي.
ويأتي ذلك، بعد هدوء حذر شهدته المنطقة منذ اجتماع وفد “التحالف الدولي” مع قيادات من “قسد” في 23 آب الفائت