مقتل وجرح 5 عناصر جراء الاقتتال المسلح الذي شهدته مدينة رأس العين (سري كانييه) بين مجموعتين من “فرقة الحمزة” الموالية لأنقرة

محافظة الحسكة: وثّق نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، مقتل عنصر من “فرقة الحمزة” وجرح 4 آخرين جراء الاقتتال المسلح الذي شهدته مدينة رأس العين (سري كانييه) مساء الأمس بين مجموعتين من الفرقة، ضمن مناطق “نبع السلام” في ريف الحسكة، ووفقًا لنشطاء المرصد السوري من المنطقة، فإن القتيل ينحدر من الجربا في الغوطة الشرقية.

ورصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، مساء الأمس، اشتباكات عنيفة بالأسلحة الرشاشة وقذائف “الآر بي جي” بين مجموعتين تابعتين لفرقة الحمزة الموالية لتركيا، في شارع المحطة الجنوبي بمدينة رأس العين (سري كانييه) ضمن مناطق “نبع السلام” في ريف الحسكة.

وكان نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان من مدينة رأس العين(سري كانيه) ضمن مناطق نفوذ القوات التركية والفصائل الموالية لها قد أفادوا، في 23 حزيران الفائت، بتجدد الاشتباكات بين مجموعة مسلحة يقودها منشق عن فرقة الحمزات من جانب، والشرطة العسكرية وفصائل أخرى من جانب آخر، وسط استخدام للأسلحة الثقيلة، الأمر الذي أدى لسقوط جرحى، وسط حالة من الذعر لدى الأهالي.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد