مقتل وجرح 5 عناصر من القوات التركية في استهداف صاروخي لقسد على مخفر حدودي في الجهة المقابلة لعين العرب (كوباني)

اعترف الجانب التركي بمقتل أحد جنوده وإصابة 4 آخرين منهم بجراح متفاوتة، جراء هجوم صاروخي نفذته قوات سوريا الديمقراطية، على مخفر حدودي داخل الأراضي التركية، بالجهة المقابلة لعين العرب (كوباني)، شرقي محافظة حلب، على صعيد متصل، تشهد المنطقة هدوءاً حذراً بعد قصف متبادل وعنيف بين القوات التركية وقسد، واشتباكات عنيفة بين الجانبين على طرفي الحدود، كان قد أسفر عن استشهاد طفل وإصابة 7 مدنيين بجراح في كوباني وريفها.
وكان المرصد السوري وثق صباح اليوم، استشهاد طفل وإصابة 7 آخرين بجراح متفاوتة بينهم طفلين وامرأة، جراء القصف الصاروخي المكثف من قبل القوات التركية على مدينة عين العرب (كوباني) وريفها الغربي، شرقي محافظة حلب، في الوقت الذي تتواصل فيه الاشتباكات العنيفة والقصف المكثف والمتبادل غرب عين العرب، بين القوات التركية من جانب، وقوات سوريا الديمقراطية من جانب آخر، في حين قصفت القوات التركية أماكن في جبل مشتنور الذي يطل على مدينة كوباني ويتواجد فيه قاعدة عسكرية روسية.
المرصد السوري أشار في هذا الصباح، إلى أن الريف الغربي لعين العرب (كوباني)، عند الحدود مع تركيا شرقي حلب، يشهد اشتباكات عنيفة بين القوات التركية المتمركزة على الحدود من طرف، وقوات سوريا الديمقراطية من طرف آخر، وتتركز الاشتباك في محاور زور مغار وجارخلي وبوبان وسفتك وشيوخ وتل شعير، وسط قصف عنيف ومتبادل بين الطرفين بالإضافة لتبادل الاستهدافات بالرشاشات الثقيلة، ووفقاً لنشطاء المرصد السوري فإن المنطقة تشهد نزوح كبير للأهالي والسكان على خلفية الأحداث الجارية، فيما جرى استهداف سيارة تابعة لقوة عسكرية داخل عين العرب (كوباني) من قبل الجانب التركي، وسط معلومات بأن طيران مسيّر هو من استهدفها.