المرصد السوري لحقوق الانسان

مقتل وجرح 5 عناصر من قوات النظام بانفجار استهدفهم في منطقة أثريا بريف حماة الشرقي

وثّق المرصد السوري لحقوق الإنسان، مقتل عنصر من قوات النظام، وجرح 4 آخرين، جراء بانفجار لغم وضعته خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية”في أراضي الفاسدة شرق منطقة أثريا بريف سلمية الشرقي، وكان المرصد السوري، قد أشار يوم أمس، إلى أن الحملة الأمنية التي بدأتها قوات موالية موالية لروسيا تتواصل ضمن باديتي دير الزور وحمص، حيث تواصل قوات مشتركة من لواء القدس والفيلق الخامس وميليشيا الدفاع الوطني، تمشيط المنطقة انطلاقاً من من كباجب والشولا غربي دير الزور وصولاً إلى السخنة، في محاولة لتأمين طريق دير الزور – حمص، ووفقاً لمصادر المرصد السوري فإن أكثر من 9 مقاتلين من تلك القوات قتلوا خلال الساعات الفائتة نتيجة انفجار ألغام زرعها التنظيم في منطقة الطيبة التابعة للسخنة بريف حمص الشرقي عند الحدود الإدارية مع دير الزور، 5 منهم من قوات لواء القدس الفلسطيني.

وبذلك، بلغت حصيلة الخسائر البشرية خلال الفترة الممتدة من 24 مارس/آذار 2019 وحتى يومنا هذا، 1200 قتيلا من قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جنسيات سورية وغير سورية، من بينهم اثنين من الروس على الأقل، بالإضافة لـ145 من المليشيات الموالية لإيران من جنسيات غير سورية، قتلوا جميعاً خلال هجمات وتفجيرات وكمائن لتنظيم “الدولة الإسلامية” في غرب الفرات وبادية دير الزور والرقة وحمص والسويداء. كما وثق المرصد السوري استشهاد 4 مدنيين عاملين في حقول الغاز و11 من الرعاة بالإضافة لمواطنة وطفلة ورجلين في هجمات التنظيم، فيما وثق “المرصد” كذلك مقتل 633 من تنظيم “الدولة الإسلامية”، خلال الفترة ذاتها خلال الهجمات والقصف والاستهدافات.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول