مقتل ١٥ شخصا فى سقوط قذائف للمعارضة على دمشق

أفاد المرصد السورى لحقوق الإنسان بمقتل ١٥ شخصا وإصابة ٢٠ أخرين إثر سقوط قذائف أطلقتها المعارضة السورية على حيين فى العاصمة دمشق. وقال إن أغلب القتلى من المدنيين وسقطوا جراء قذائف أطلقت على حيى الدويلعة جنوب شرق العاصمة والطبالة .وذكرت وكالة الانباء الرسمية (سانا)، أن الاعتداء أسفر عن مقتل أربعة اشخاص وجرح ٢٥ آخرين.

ومن جانبها، أدانت منظمات حقوقية الاعتداءات الى يشنها عناصر المعارضة وقوات الجيش على حد سواء مما يعرض حياة المدنيين للخطر دون تمييز وبشكل عشوائى. ويأتى هذا الاعتداء بعد أن اقتحم فصيل «جيش الاسلام» الجمعة الماضى سجن عدرا الاكبر فى سوريا والواقع قرب دمشق وسط معارك عنيفة مستمرة مع قوات النظام، بحسب المرصد.

وأفاد ناشطون سوريون أمس بأن فصائل المعارضة السورية تصدت لمحاولات قوات الجيش بمساندة حزب الله اللبناني التقدم من جديد باتجاه مدينة الزبدانى، مما أسفر عن مقتل عدد من عناصر حزب الله.

ونقلت قناة (العربية الحدث) الإخبارية أمس عن بعض الناشطين قولهم «إن الاشتباكات العنيفة تواصلت فى محاور التماس فى مدينة الزبدانى والجبال المحيطة بها «، و أضافوا أن الاشتباكات رافقتها هجمات شنتها مجموعات معارضة على مواقع حزب الله فى الجبل الشرقى ومناطق أخرى من الزبدانى.

وفى هذه الاثناء، تسببت الاشتباكات المسلحة بين القوات السورية وعناصر كتائب»جيش الاسلام» فى قطع الطريق الدولى بين العاصمة السورية دمشق ومدينة حمص فجر أمس. وقالت مصادر موالية ومعارضة أمس إن «عناصر جيش الاسلام اشتبكوا مع القوات السورية على أبواب دمشق من جهة طريق حمص الدولى قرب دوار بانوراما و محطة وقود رحمة، وتم قطع الطريق الذى هو شريان رئيسى لربط العاصمة مع الداخل والساحل السورى بعد اشتباكات مستمرة منذ ليل أمس الاول حيث سيطرت الكتائب الاسلامية على منطقة تل كردى و محيط سجن عدرا المركزى».

وفى السويداء، أفاد مصدر عسكرى سورى، أمس بأن وحدة من الجيش والقوات المسلحة، نفذت عملية دقيقة على تجمعات وتحركات لمسلحى تنظيم داعش، فى محيط تل معاز بريف السويداء الشمالى الشرقي.

ونقلت وكالة الأنباء السورية (سانا) عن المصدر أن «وحدة من الجيش، وجهت ضربات نارية، أسفرت عن مقتل وإصابة العديد من مسلحى تنظيم داعش، في محيط تل معاز جنوب شرق تل البثينة على مسافة نحو ٣٥ كم شمال شرق السويداء.

وأضاف المصدر أن «ضربات الجيش حققت أهدافها المحددة، والتى أسفرت عن تدمير أسلحة وذخائر متنوعة ، كانت بحوزة عناصر التنظيم.

وفى بغداد، دمر طيران الجيش العراقى أمس سيارتين لتنظيم(داعش) الإرهابى بمحافظة صلاح الدين، كما دمرت قوات تابعة للشرطة ٣ سيارات مفخخة ورابعة مزودة برشاش ثنائى فى الأنبار .

ومن جهة أخرى، عثر مجلس أعيان الموصل على مقبرة جماعية تضم رفات أكثر من ٣٠ معتقلاً كانوا فى سجن بادوش الذى سيطر عليه داعش فى يونيو ٢٠١٤، وقال عضو المجلس إبراهيم الطائى إنه تم العثور على ٣٠ جثة فى مقبرة جماعية بمقر مصنع الأدوية فى مدينة الموصل، وقد شكلت لجنة لاستخراج الرفات منها.

المصدر: الاهرام