المرصد السوري لحقوق الانسان

مقتل 10  من الفصائل المحلية في السويداء نتيجة الاشتباكات مع عصابات الخطف في بلدة “القريا”

قتل 10 من الفصائل المحلية في السويداء وأصيب آخرين، فيما قتل 4 من العصابات جراء الاشتباكات العنيفة بالقرب من بلدة “القريا” في ريف السويداء، وذلك بعد محاولة الأخيرة خطف أشخاص من محيط بلدة “القريا”.
كان متزعم عصابة فجر نفسه بحزام ناسف بعد محاصرته من قبل فصائل السويداء، ما تسبب بإصابة 3 من الفصائل ويعد من أخطر المطلوبين وهو من أبناء بلدة “القريا” ويعمل مع مجموعة من أبناء السويداء وريف درعا، حيث صدرت بحقه مذكرات بحث. كما أصدر والده بيانا يعلن براءته من أعماله التي لا تمثل أخلاق أهل “جبل العرب”.
على صعيد متصل، شهدت أطراف بلدة “القريا” اشتباكات متقطعة بين عصابات الخطف من جهة والفصائل المحلية في السويداء من جهة أخرى، في حين وصل عشرات المسلحين من أهالي “جبل العرب” لمؤازرة الفصائل. 
في سياق ذلك، شهدت مناطق ريف السويداء ومنطقة بصرى الشام توترا أمنيا وحشود للمسلحين من الطرفين.
ورصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، مساء اليوم، اشتباكات بالأسلحة الرشاشة بين عناصر قوات النظام والفصائل في محافظة السويداء من جهة، ومجموعات مسلحة من جهة أخرى، إثر تسلل الأخيرة إلى محيط بلدة القريا، حيث استهدفوا سيارة مدنية، ما تسبب بمقتل شخص وإصابة 2 آخرين. 

لتبقى على اطلاع باخر الاخبار يرجى تفعيل الاشعارات

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول