مقتل 100 في معارك بين الجيش السوري وفصائل المعارضة

واصلت قوات النظام السوري، مدعومة بحزب الله الشيعي اللبناني، اليوم، هجومها المضاد ضد الفصائل المقاتلة في منطقة سهل الغاب المجاورة لمحافظة اللاذقية، بحسب ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، مشيرًا إلى أن أكثر من 100 شخص قتلوا خلال 3 أيام.

ويوم الإثنين الماضي، شن جيش الفتح، وهو تحالف تنضوي تحته مجموعة من الفصائل المقاتلة وجبهة النصرة، هجومًا واسعًا على هذه المنطقة الواقعة في شمال غرب سوريا والملاصقة لمحافظة اللاذقية التي حيث توجد القرداحة مسقط رأس الرئيس السوري بشار الأسد وعائلته.

وقصف الجيش السوري، مدعومًا بميليشيات محلية ومقاتلين من حزب الله اللبناني، مواقع جيش الفتح، بحسب ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن، إنه “خلال الأيام الثلاثة الماضية، تمكن الجيش من استعادة حوالي نصف المناطق التي كان خسرها”.

 

المصدر: الوطن