مقتل 11 مدنيًا بينهم 3 أطفال في قصف للنظام السوري على مدينة الباب

قال المرصد السوري، لحقوق الإنسان، إن طائرات النظام شنت هجومًا استهدف مدينة الباب المسيطر عليها من قثبل تنظيم داعش الإرهابي، مما أسفر عن مقتل 11 مدنيًا بينهم 3 أطفال.

وذكرت قناة “العربية” الإخبارية، نقلًا عن مدير المرصد السوري رامي عبدالرحمن “إن ما لا يقل عن 11 مواطنًا بينهم ثلاثة أطفال قتلوا، جراء قصف الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة على مناطق في مدينة الباب بريف حلب الشمالي الشرقي”.

وأضاف أن تكثيف قوات النظام غاراتها على الباب يأتي بهدف تشتيت جهود تنظيم داعش على جبهات أخرى، بينها مطار كويرس العسكري المحاصر من التنظيم والواقع إلى جنوب الباب في الريف الشرقي لحلب، فضلًا عن منع عناصر التنظيم من تنفيذ هجمات ضد مناطق تحت سيطرة النظام في المنطقة.

وكان المرصد السوري قد أعلن في وقت سابق مقتل 68 شخصًا خلال الغارات التي نفذتها قوات النظام على مدينة الباب الخاضعة لسيطرة تنظيم “داعش” منذ مطلع عام 2014.

وتقع مدينة “الباب” في ريف حلب الشمالي الشرقي، ويوجد فيها تجمع كبير للتنظيم، ومن أكثر مناطق المتطرفين قربًا جغرافيًا من مناطق النظام في حلب.

 

المصدر: التحرير