مقتل 11 مقاتلاً كردياً في هجوم انتحاري شمال شرقي سورية

أعلن “المرصد السوري لحقوق الإنسان” قتل 11 شخصاً غالبيتهم من المقاتلين الأكراد اليوم (الأربعاء) بهجوم انتحاري في مدينة القامشلي شمال شرقي سورية.

وقال مدير «المرصد» رامي عبدالرحمن أن «انتحارياً في عربة مفخخة استهدف مقراً للأساييش الكردي في القامشلي»، مشيراً إلى سقوط 10 قتلى منهم على الأقل، موضحاً أن «القوات الأمنية الكردية طوقت المنطقة في القامشلي، ذات الغالبية الكردية في محافظة الحسكة شمال شرقي سورية».

وقال الناشط والصحافي في القامشلي آرين شيخموس أن «انفجاراً ضخماً من طريق سيارة مفخخة استهدف المنطقة الصناعية شرق مدينة القامشلي، بالقرب من أحد مراكز قوات الأسايش الكردية»، مضيفاً «لم أكن قريباً، ولكن كان بإمكاني سماعه»، مشيراً إلى أن «هناك الكثير من الدمار. فقد تدمرت المباني في شارعين». وذكرت «وكالة الأنباء السورية» (سانا) «وقوع تفجير إرهابي بسيارة مفخخة قرب دوار الصناعة في مدينة القامشلي» مشيرة إلى «ارتقاء 13 شهيدًا وإصابة 50 شخصاً بجروح».

ويتقاسم الأكراد والنظام السوري السيطرة على مدينة القامشلي التي شهدت تفجيرات عدة العام الحالي، وفي أواخر تموز (يوليو) الماضي استهدفت هجمات وحدات حماية الشعب الكردية والأسايش، ما أسفر عن إصابة ثلاثة أشخاص على الأقل.

 

المصدر: الجياة