مقتل 11 من قسد و23 من داعش في ريف دير الزور

35

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، اليوم الأحد، بمقتل 11 من قوات سورية الديمقراطية (قسد)، و23 من عناصر داعش، في القطاع الشرقي من ريف دير الزور.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان، اليوم، في بيان صحفي، إن الساعات الماضية شهدت هجمات لداعش، ومحاولات البقاء في آخر المناطق الجغرافية المتبقية لهم من شرق الفرات، وسط محاولة مستمرة من قبل قسد والتحالف إنهاء وجود داعش، الذي لم يتبقَّ منه سوى أعداد قليلة، ممن لا يزالون يدافعون عن أنفسهم وعن بقائهم في المنطقة.

وحسب المرصد، فإن القتال العنيف ترافق مع دوي انفجارات ناجمة عن تفجير انتحاريين أنفسهم بعربات مفخخة.

وأشار المرصد إلى استمرار عمليات نقل الخارجين مما تبقى من مناطق يسيطر عليها داعش في منطقة شرق الفرات، حيث تم رصد دخول أكبر دفعة على الإطلاق من الشاحنات إلى منطقة الجبهة وخطوط التماس، مع مناطق تواجد داعش.

ولفت المرصد إلى دخول 35 شاحنة لنقل الخارجين مما تبقى من مناطق تواجد داعش، ومن المرتقب أن تخرج أعداد كبيرة من المتبقين في المنطقة، وأوضح أن تحضيرات خروج الدفعة الجديدة تأتي في أعقاب عمليات قصف جوي مكثف من قبل طائرات التحالف طالت المنطقة.

وطبقا للمرصد، تعد عملية القصف هذه الأعنف منذ نحو أسبوعين، إذ استمر القصف منذ طوال ليلة الأحد .

وأشار المرصد إلى توثيق 30600 من الأشخاص الخارجين من جيب داعش من جنسيات مختلفة، سورية وعراقية وروسية وصومالية وفلبينية، وغيرها من الجنسيات الآسيوية، منذ مطلع شهر ديسمبر الماضي .

المصدر: أمان