مقتل 12مسلحاً موالياً للنظام السوري في اشتباكات مع المعارضين في حمص

قتل 12 مسلحاً من اللجان الشعبية الموالية للنظام السوري خلال اشتباكات متواصلة مع مقاتلي المعارضة في مدينة حمص (وسط)، مع مواصلة القوات النظامية حملتها للسيطرة على الاحياء التي يسيطر عليها مقاتلو المعارضة في المدينة، بحسب المرصد السوري لحقوق الانسان.

وقال المرصد أن اشتباكات تدور صباح اليوم في حي الخالدية وسط حمص “بين مقاتلين من الكتائب المقاتلة والقوات النظامية وعناصر من الدفاع الوطني الموالية لها والتي تكبدت خسائر فادحة خلال اشتباكات الامس في الحي”.

وأفاد المرصد في وقت متقدم من ليل الخميس عن مقتل “12 عنصراً في صفوف اللجان الشعبية الموالية للقوات النظامية اليوم (الخميس) خلال اشتباكات مع مقاتلي الكتائب المقاتلة عند اطراف حي الخالدية”.

وتشن قوات نظام الرئيس بشار الاسد منذ نهاية حزيران/يونيو حملة على عدد من الاحياء التي يسيطر عليها مقاتلو المعارضة وسط مدينة حمص، والتي تحاصرها القوات النظامية منذ اكثر من عام.
واليوم، افاد المرصد ان الحي يتعرض لقصف متواصل من القوات النظامية.

وأدت اعمال العنف الخميس الى مقتل 135 شخصاً، بحسب المرصد الذي يتخذ من بريطانيا مقراً ويقول انه يعتمد للحصول على معلوماته، على شبكة من الناشطين والمصادر الطبية في كل سورية

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد