مقتل 12 مسلحاً موالياً للنظام من جنسيات غير سورية خلال هجوم معاكس على معراته بريف حلب

محافظة حلب- المرصد السوري لحقوق الإنسان:: قتل 12 عنصراً على الأقل من المسلحين الموالين لقوات النظام من الجنسيات السورية وغير السورية، خلال المعارك العنيفة التي دارت مع جبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) والفصائل الإسلامية والمقاتلة بمنطقة معراته، إثر هجوم نفذه المسلحون الموالون للنظام بعد منتصف ليل الأربعاء – الخميس على المنطقة، ليرتفع إلى أكثر من 45 عدد القتلى من عناصر حزب الله اللبناني والمسلحين الموالين للنظام من جنسيات سورية وعربية وآسيوية ممن قضوا خلال المعارك الدائرة منذ أمس الأول في ريف حلب الجنوبي بينهم 8 على الأقل من حزب الله اللبناني ومعلومات مؤكدة عن مزيد من الخسائر البشرية المؤكدة في صفوف مقاتلي النصرة والفصائل، كما فتحت طائرات حربية فجر اليوم نيران رشاشاتها الثقيلة على مناطق في بلدة حريتان بريف حلب الشمالي، في حين نفذت طائرات حربية عدة غارات صباح اليوم على مناطق في دارة عزة والأتارب وقلعة سمعان وأطراف قرية دير سمعان بريفي حلب الغربي والشمالي الغربي، دون أنباء عن إصابات، فيما قصفت قوات النظام بشكل مكثف مناطق في بلدة عنجارة بريف حلب الغربي، في حين ألقى الطيران المروحي فجر اليوم ما لا يقل عن 10 براميل متفجرة على مناطق في بلدة الزربة ومحيط بلدة خلصة ومناطق أخرى على طريق دمشق حلب بريف حلب الجنوبي، ترافق مع اشتباكات عنيفة بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جنسيات سورية وعربية وآسيوية من طرف، والفصائل المقاتلة الإسلامية وجبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) والحزب الإسلامي التركستاني من طرف آخر في محور خلصة بريف حلب الجنوبي، في حين استشهدت طفلة وأصيبت شقيقتها بجراح، جراء قصف لقوات النظام بصاروخين يعتقد أنهما من نوع أرض – أرض على منطقة الليرمون بمحيط مدينة حلب.