مقتل 13 شخصاً بالبراميل المتفجرة في حمص

32

قتل 13 شخصاً بينهم طفلان في قصف بالبراميل المتفجرة ألقتها طائرات مروحية تابعة للنظام السوري على منطقة الحولة في ريف حمص وسط سوريا، بحسب ما ذكر المرصد السوري لحقوق الانسان اليوم.

وأعلن المرصد “استشهاد 13 شخصاً بينهم امرأتان وطفلان إثر قصف الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة أماكن في منطقة الحولة في ريف حمص أمس”.
وأشار إلى أن “الطيران المروحي قصف اليوم ببرميلين متفجرين أماكن في منطقة أخرى من ريف حمص قريبة من قرية تل دهب شرق الرستن، وشمل القصف بالبراميل المتفجرة مناطق في قرية الفطيرة في جبل الزاوية في ريف ادلب”.
واحصى المرصد “أكثر من مئتي غارة نفذتها طائرات النظام الحربية والمروحية على مناطق عدة في سورية، بين ظهر الثلثاء وظهر الأربعاء، تخللها إلقاء أكثر من 120 برميلاً متفجراً على مناطق في محافظات ريف دمشق وحمص وادلب والحسكة ودرعا وحلب واللاذقية وحماة، ولفت إلى أن هذه الغارات أسفرت عن مقتل ما لا يقل عن ثمانين مدنياً”.

وتسيطر قوات النظام السوري على الجزء الأكبر من محافظة حمص، باستثناء بعض المعاقل التي لا تزال موجودة فيها فصائل المعارضة المسلحة، ومنها الحولة والرستن وتلبيسة وقرى أخرى.

وقتل سبعة أشخاص وأصيب ثلاثون آخرون بجروح أمس في انفجار سيارة مفخخة في حي عكرمة في مدينة حمص الواقعة معظمها تحت سيطرة قوات النظام، بحسب ما افاد محافظ حمص طلال البرازي.

بينما ذكر المرصد السوري ان عدد القتلى بلغ عشرة، واتهمت السلطات “ارهابيين” بتنفيذ العملية، وشهد الحي نفسه في بداية تشرين الأول تفجيرين أحدهما انتحاري استهدفا تجمعاً طالبياً وأسفرا عن مقتل 54 شخصاً بينهم 47 طفلاً.

 

المصدر : النهار اللبنانية