مقتل 14 مدنيا بينهم خمسة أطفال وخمس نساء في غارات لقوات التحالف على مواقع في آخر جيب لتنظيم “الدولة الإسلامية” في شرق سوريا

قتل 14 مدنيا على الأقل السبت في غارات لقوات التحالف بقيادة الولايات المتحدة على مواقع في آخر جيب لتنظيم الدولة الإسلامية “داعش” شرق سوريا، حسب ما أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن لوكالة فرانس برس “إن 14 مدنيا بينهم خمسة أطفال وخمس نساء قتلوا في غارات لطائرات التحالف الدولي على بلدات هجين والسوسة والشفعة”، الواقعة في محافظة دير الزور شرق سوريا على الضفاف الشرقية لنهر الفرات.

وأضاف عبد الرحمن أن عدد الضحايا مرشح للارتفاع “بسبب وجود جرحى بحالات الخطر”.

كما أوضح أن “تسعة عناصر من تنظيم الدولة الإسلامية قتلوا في قصف لطائرات التحالف على مناطق أخرى من الجيب نفسه”.

وأعلن عبد الرحمن أيضا أن “قصف التحالف مستمر واشتد بعد الهجوم الفاشل للتنظيم على قاعدة البحرة” التابعة لقوات التحالف، وغير البعيدة عن الجيب الذي يسيطر عليه الجهاديون.

ولم يكن بالإمكان الاتصال على الفور بقوات التحالف لتأكيد هذه المعلومات.

وتأتي هذه الغارات بعد إعلان قوات سوريا الديمقراطية الاربعاء تعليق هجومها على مسلحي تنظيم الدولة الاسلامية “داعش” بعد تعرض مواقع عسكرية لها في شمال البلاد لقصف تركي.

وبعد تعرض مواقعها في شرق الفرات لهجوم واسع من التنظيم المسلح قبل عشرة أيام، استقدمت قوات سوريا الديمقراطية نحو 600 مقاتل كردي من الوحدات الخاصة استعدادا لشن هجوم على تنظيم الدولة الاسلامية في شرق الفرات.

المصدر: راي اليوم