مقتل 15 شخصا في غارة جوية على ريف الرقة شمالي سوريا

22
قتل 15 شخصا بينهم أربعة أطفال وسيدة في غارات جوية نفذتها طائرات يرجح أنها أمريكية على قرية هنيدة بالريف الغربي للرقة الواقعة تحت سيطرة عناصر تنظيم داعش الى جانب جرح ما لا يقل عن 17 شخصا آخرين.

ووفقا لبيان أصدره المرصد السوري لحقوق الانسان أمس السبت، فإن عدد القتلى لايزال مرشحا للارتفاع لوجود جرحى بعضهم في حالات خطرة، في حين لم تفلح وسائل الاعلام الحصول على أي رد من المتحدث باسم التحالف الدولي بقيادة واشنطن على هذه الغارة.

وأفاد المرصد السوري “أن قرية هنيدة تبعد نحو 30 كيلومترا غربي مدينة الرقة مركز المحافظة، على الضفة الجنوبية من نهر الفرات”، علما ان الرقة نفسها تعتبر هدفا لقوات سوريا الديمقراطية للسيطرة عليها من تنظيم داعش.

وقوات سوريا الديمقراطية هي قوات مؤلفة من الاكراد والعرب ومدعومة من الولايات المتحدة، وهي التي اطلقت عملية ” غضب الفرات” التي تهدف لدحر تنظيم داعش شمالي سوريا، علما ان العملية نجحت من إحراز تقدم نحو الرقة- معقل التنظيم في سوريا.

وتمكن القوات من قطع كافة طرق الإمداد الرئيسية لداعش من الجهات الشمالية والغربية والشرقية، كما قطعت الخميس الماضي آخر الطرق التي تربط بين بين مدينتي الرقة والطبقة الواقعة على الضفاف الجنوبية لنهر الفرات.

وباتت الطبقة محاصرة بعد سيطرة هذه القوات على مدينة الصفصافة الواقعة على بعد ستة كيلومترات إلى الشرق من، وتتواجد قوات سوريا الديمقراطية حاليًا على بعد كيلومترين جنوب الرقة وأربعة كيلومترات إلى الغرب منها.

ويواجه تنظيم داعش ضغوطًا على جبهات عدة في سوريا، وفي مواجهة أطراف عدة بينها الجيش السوري والفصائل المعارضة على حد سواء، إلا أنه ما زال يسيطر على مناطق واسعة من البلاد، أبرزها محافظة دير الزور المحاذية للحدود العراقية.

المصدر:i24news