مقتل 15 عنصراً على الأقل من قوات النظام والمسلحين الموالين لها في هجوم جديد لتنظيم “الدولة الإسلامية” على محيط مدينة الحسكة

محافظة الحسكة – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: استمرت الاشتباكات العنيفة بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة، وتنظيم “الدولة الإسلامية” من جهة أخرى، في الريف الجنوبي لمدينة الحسكة، وأسفر الهجوم الذي نفذه التنظيم منذ فجر اليوم والذي ترافق مع تفجير التنظيم لعربة مفخخة عن مقتل ما لا يقل عن 15 عنصراً من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، وتمكن الأخير من استعادة السيطرة على أجزاء من سجن الأحداث كان قد سيطر عليها التنظيم والذي يبعد نحو 2 كيلومتر عن الاطراف الجنوبية لمدينة الحسكة، كما تعرضت مناطق في الريف الجنوبي والجنوبي الغربي لمدينة الحسكة لقصف جوي، ومعلومات عن خسائر بشرية، في حين دارت اشتباكات بين وحدات حماية الشعب الكردي من طرف، وتنظيم “الدولة الإسلامية” من طرف آخر، في الريف الجنوبي الغربي لمدينة رأس العين (سري كانيه) وسط تقدم للوحدات في المنطقة وسيطرتهم على قرى جديدة، وأسفرت الاشتباكات عن خسائر بشرية في صفوف الطرفين.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد