مقتل 15 مدنيا بغارة جوية روسية على مخيم للنازحين بسوريا

24

قتل 15 مدنيا، بينهم أربعة أطفال، في غارة جوية روسية استهدفت الجمعة مخيما للنازحين في شمال غرب سوريا، بحسب ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وأفاد المرصد بـ”مقتل 15 مدنيا بينهم أربعة أطفال جراء قصف روسي على مخيّم للنازحين في بلدة حاس في ريف إدلب الجنوبي”.

 

وقُتل كذلك مدنيان على الأقل وجُرح 23 آخرون، الجمعة، في قصف جوي للنظام السوري على منطقة خفض التصعيد شمالي البلاد، وفق مسؤول محلي.

واستهدفت طائرات النظام، مدينتي خان شيخون وأريحا، وبلدة بداما، وقرى معرتحرمة وحيش وركايا والغدفة بريف إدلب الجنوبي، ومدينتي كفر زيتا واللطامنة وقرية لطمين بريف حماة الشمالي.

وقال مصطفى حاج يوسف، مدير الدفاع المدني في إدلب، إن مدنيا قتل في القصف على مدينة أريحا، فيما قتل الآخر في القصف على قرية حيش.

وأوضح أن 23 مدنيا جرحوا في القصف على المناطق المذكورة.

من جانبه أوضح مرصد تعقب الطيران التابع للمعارضة عبر حساباته على وسائل التواصل الاجتماعي، أن طائرات روسية نفذت غارات على قرية الكبانة بريف اللاذقية، وقرى ترعي وسجنة وركايا بريف إدلب، وجميعها تقع ضمن منطقة خفض التصعيد.

واستأنفت قوات النظام السوري، عملياتها العسكرية في المنطقة رغم إعلانها الالتزام بوقف إطلاق النار خلال مباحثات أستانا التي جرت مطلع الشهر الجاري.

المصدر: عربي 21