مقتل 16 عنصراً من قوات النظام خلال تقدمه بريف حلب الشمالي و23 من الفصائل والنصرة استشهدوا وقضوا فيها ومزيد من الشهداء المدنيين في الغارات على المنطقة

محافظة حلب- المرصد السوري لحقوق الانسان:: ارتفع إلى 16 عدد قتلى عناصر قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جنسيات سورية وعربية وآسيوية، الذين قضوا في الـ 24 ساعة الفائتة خلال قصف واشتباكات مع الفصائل المقاتلة والإسلامية وجبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام)، والذين استشهد وقضى منهم ما لا يقل عن 23 مقاتلاً، في الغارات المكثفة والضربات الصاروخية والمدفعية العنيفة على ريف حلب الشمالي، وخلال تقدم قوات النظام وسيطرتها على دوير الزيتون وتل جبين وتقدمها إلى رتيان، كما ارتفع الى 11 على الأقل بينهم 5 مواطنات واثنان من متطوعي الهلال الاحمر عدد الشهداء الذين قضوا جراء قصف لطائرات حربية استهدف مناطق في عندان وأماكن في الطامورة ومناطق أخرى بريف حلب الشمالي، خلال الـ 24 ساعة الماضية، كذلك أسفر القصف الجوي المكثف عن سقوط عدد من الجرحى، وعدد الشهداء مرشح للارتفاع بسبب وجود معلومات عن شهداء آخرين، بينما تستمر المعارك العنيفة مستمرة بين الفصائل المقاتلة والفصائل الإسلامية وجبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) وجبهة أنصار الدين من طرف، وقوات النظام مدعمة بمسلحين موالين لها من جنسيات سورية وعربية وآسيوية من طرف آخر، في أطراف قرية رتيان ومحيطها بريف حلب الشمالي كما قصفت قوات النظام بشكل مكثف مناطق في بلدة ماير بريف حلب الشمالي دون انباء عن اصابات حتى الان، بينما وردت معلومات عن استشهاد رجل ومواطنة وطفل وسقوط جرحى بينهم مواطنات واطفال جراء قصف طائرات حربية لاماكن في منطقة القبر الانكليزي قرب بلدة حريتان بريف حلب الشمالي،  في حين نفذت طائرات حربية المزيد من الغارات على مناطق في مدينتي الباب وبلدة تادف بريف حلب الشمالي الشرقي، بينما قصفت طائرات حربية مناطق في بلدة تل رفعت بريف حلب الشمالي، في حين سقطت عدة قذائف على مناطق سيطرة قوات النظام في حي الموكامبو وشارع النيل وشاعر بارون بمدينة حلب.