مقتل 18 شخصا فى قصف على “داعش” بالرقة..ولودريان: معركة استعادتها قريبا

أعلن وزير الدفاع الفرنسى جان ايف لودريان الجمعة أن معركة استعادة مدينة الرقة معقل تنظيم داعش فى سوريا ستبدأ “فى الأيام المقبلة”.وقال لودريان لشبكة “سى ان نيوز” إن “اليوم يمكننا القول أن الرقة محاصرة وأن معركة الرقة ستبدأ فى الأيام المقبلة”.من ناحية أخرى أعلن المرصد السورى لحقوق الإنسان مقتل 18 شخصا بينهم طفل وامرأة فى قصف شنته طائرات التحالف الدولى على مخبز فى مدينة الطبقة الخاضع لسيطرة تنظيم “داعش” فى ريف الرقة الغربى بشمال سوريا. وأشار المرصد – حسبما أوردت قناة (الحرة) الأمريكية اليوم الجمعة – إلى أن مقاتلى قوات سوريا الديمقراطية (المدعومة من واشنطن) عبور الضفة الجنوبية لبحيرة الأسد على نهر الفرات وتمكنوا من قطع الطريق الواصل بين مدينتى “الرقة ومسكن” الذى يستخدمه مسلحو داعش كطريق إمداد إلى ريف حلب الشرقى، موضحا أن قوات سوريا الديمقراطية لاتزال مشتبكة مع مسلحى التنظيم على مشارف مدينة الطبقة وأطراف سد الفرات. وفى سياق متصل، أفاد المرصد السورى بتعرض أحياء دمشق الشرقية وغوطتها لقصف عنيف من قوات النظام.وقال “إن اشتباكات عنيفة دارات بين قوات النظام ومسلحى المعارضة فى المنطقة الصناعية الفاصلة بين حيى القابون وجوبر .. وسط معلومات عن سيطرة قوات النظام على مبنى فى المنطقة”، مضيفا أن قوات النظام استعادت السيطرة على قرية فى ريف حماة الشمالى بعد اشتباكات مع مسلحى المعارضة. وأضاف أن قوات النظام حشدت تعزيزات عسكرية فى المنطقة لوقف هجوم المعارضة الذين سيطروا على قلعة شيزر الأثرية غرب حماة، وهاجموا بلدة قمحانة الواقعة على بعد كليو متر من مدينة حماة.ومن جانبهم، أفاد ناشطون سوريون بأن قوات النظام سيطرت على قرية فى شمال شرقى مدينة دير حافر بمدينة حلب الشرقية بعد أن انسحب مسلحو داعش منها، مضيفين أن قوات النظام تستعد بغطاء كثيف لقصف واقتحام مدينة دير حافر .. وسط معلومات عن سحب التنظيم معظم مقاتليه منها باستثناء مسحلين موالين له من أبناء المدينة.

المصدر:انفراد