مقتل 18 في اشتباكات نادرة بين الأكراد والنظام السوري في مدينة القامشلي

25

وأوضحت المصادر في تصريحات خاصة لـ”إرم نيوز” أن الاشتباكات دارت بين عناصر الأمن العسكري التابع للنظام وبين قوات الأسايش بالقرب من مطار القامشلي الواقع جنوب المدينة، وأدت إلى مقتل 11 عنصرًا تابعًا للنظام السوري و7 عناصر من الأسايش الكردية.

وأصدرت السلطات الكردية المحلية في المدينة بيانًا أوضحت فيه أن الاشتباكات اندلعت بعد دخول دورية مؤلفة من ثلاثِ سيارات تابعة للنظام إلى مناطق سيطرة قوات الإدارة الذاتية الكردية واعتقالِها عددًا من المدنيين، مشيرة إلى أن “قوى الأمن الداخلي الكردية تصدت لهم مما تسبب في اندلاع اشتباكات بين الطرفين.

ولم يصدر أي تعليق رسمي، حتى اللحظة، من السلطات السورية حول ما جرى في مدينة القامشلي.

وتأتي هذه الاشتباكات في أعقاب جولتين معلنتين من المفاوضات أجراها مجلس سوريا الديمقراطية، الجناح السياسي لقوات سوريا الديمقراطية التي تشكل وحدات حماية الشعب الكردية قوامها الرئيس، وبين الحكومة السورية في دمشق، أسفرت عن تشكيل عدة لجان لحل المسائل الخلافية العالقة بين الطرفين.

وتعد قوات سوريا الديمقراطية، المدعومة أمريكيًا، القوة الثانية في البلاد بعد الجيش السوري النظامي، من حيث مساحة الأراضي الخاضعة لسيطرتها في مناطق شمال وشرق سوريا.

المصدر: صحافة نت