مقتل 19 مدنياً في غارة للنظام السوري على مسجد في حلب

20

أكد  ناشطون مقتل 19 مصليا إثر قصف جوي للنظام السوري على مسجد بمدينة حلب، عندما ألقت طائرة تابعة للنظام السوري برميلا متفجرا على جامع سعد الأنصاري في حي المشهد، الخاضع لسيطرة المعارضة المسلحة بحلب، وأضاف أن جميع الضحايا من المصلين.

واشار الناشطون إلى أن قوات النظام تقصف المدينة منذ بدء شهر رمضان عند الإفطار وفي وقت صلاة التراويح والسحور، وأنها كثيرا ما تستهدف المساجد.              

كما قال المرصد ان “المصلين كانوا يؤدون صلاة المغرب في مسجد في حي الانصاري الذي تسيطر عليه المعارضة في حلب” حين تعرض لضربة جوية “اسفرت عن مقتل عشرة مدنيين على الاقل بينهم طفلان واصابة عشرين اخرين”.
              
وينفي النظام استخدام البراميل المتفجرة التي انتقدتها بشدة خصوصا منظمة هيومن رايتس ووتش التي تعنى الدفاع عن حقوق الانسان.
              
وتشهد مدينة حلب مواجهات عنيفة منذ عام 2012 بين قوات النظام والمعارضة اللتين تتقاسمان السيطرة على احيائها.
              
وتقصف قوات النظام بانتظام مناطق تحت سيطرة قوات المعارضة في مدينة حلب لا سيما بالبراميل المتفجرة التي تلقى من طائرات مروحية وقد حصدت الاف القتلى منذ نهاية 2013.

في غضون ذلك، شن الطيران الحربي للنظام عدة غارات جوية على الغوطة الشرقية بريف دمشق، مما أسفر عن مقتل شخص وجرح آخرين، كما استهدف الطيران المروحي مزارع خان الشيح والزبداني بعدة براميل متفجرة، وفقا للهيئة العامة للثورة السورية.

وأضافت الهيئة أن مقاتلي المعارضة دمروا نفقا لقوات النظام في زملكا بريف دمشق، وأن الطرفين اشتبكا في بعض أحياء العاصمة دمشق.   

 

المصدر: قناة الان