المرصد السوري لحقوق الانسان

مقتل 20 عنصراً على الأقل من قوات النظام والمسلحين الموالين لها في محيط مدينة إدلب

محافظة إدلب – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: قتل ما لا يقل عن 20 عنصراً من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، جراء تفجير 3 عربات مفخخة عند حواجز لقوات النظام في محيط مدينة إدلب، من قبل 3 مقاتلين اثنان منهما من جنسيات خليجية من مقاتلي تنظيم جند الأقصى، والأخير مقاتل من جبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام)، وخلال اشتباكات عنيفة مع جبهة النصرة وتنظيم جند الأقصى وحركة أحرار الشام الإسلامية وعدة فصائل إسلامية أخرى، فيما استشهد ما لا يقل عن 11 عنصراً من حركة أحرار الشام الإسلامية وأصيب أكثر من 20 آخرين بجراح خلال اشتباكات عنيفة مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في محيط مدينة إدلب، ومعلومات مؤكدة عن استشهاد ومصرع عدد من مقاتلي جبهة النصرة وبقية الفصائل الإسلامية، في الاشتباكات العنيفة التي دارت في محيط مدينة إدلب مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها، والتي تمكن فيها المقاتلون من السيطرة على 7 حواجز على الأقل لقوات النظام في محيط مدينة إدلب، إلا أن الأخير تمكن من استعادة السيطرة على 4 منها، فيما وردت معلومات مؤكدة عن أسر النصرة لعدد من عناصر قوات النظام خلال الاشتباكات ذاتها، والتي ترافقت مع قصف عنيف ومتبادل بين الطرفين، سبقها قصف بعشرات القذائف والأسطوانات المتفجرة من قبل مقاتلي النصرة والفصائل الإسلامية على مدينة إدلب والتي أسفرت عن استشهاد وجرح ما لا يقل عن 15 شخصاً، في حين نفذ الطيران الحربي عدة غارات على مناطق في مدينة بنش وبلدة سراقب، ما أدى لاستشهاد سيدة وابنتها في بلدة سراقب وعدد الشهداء مرشح للارتفاع بس وجود جرحى بعضهم في حالات خطرة ومعلومات عن وجود مفقودين تحت الأنقاض، كما قصف الطيران الحربي مناطق في بلدة سرمين ما أدى لاستشهاد شخص، ومعلومات عن سقوط عدد من الجرحى.

 

 

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول