مقتل 20 عنصرا على الأقل من الجيش السوري والمعارضة في دمشق

قتل عشرون عنصرا على الأقل من قوات النظام والفصائل المقاتلة خلال الـ24 ساعة الأخيرة جراء معارك عنيفة بين الطرفين في أحياء برزة وتشرين في شرق دمشق، وفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان الأحد.

وشنت فصائل إسلامية ومقاتلة متمركزة في حي جوبر المجاور في شرق دمشق صباح الأحد هجوما عنيفا على مواقع لقوات النظام على أطراف الحي، تزامنا مع إطلاقها قذائف عدة على أحياء في وسط دمشق.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن “قتل تسعة عناصر من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، فيما قضى 12 مقاتلا من الفصائل الإسلامية، في الاشتباكات التي دارت خلال الـ24 ساعة الماضية على أطراف دمشق الشرقية”.

ووفق المرصد، تمكنت قوات النظام السبت من السيطرة على أجزاء واسعة من شارع رئيسي يربط حيي برزة وتشرين بعد معارك عنيفة ترافقت مع عشرات الضربات المدفعية والصاروخية التي نفذتها على محاور القتال ومناطق في الحيين.

ويسمح هذا التقدم لقوات النظام بقطع الطريق بين الحيين وفصل برزة عن بقية الأحياء الواقعة في شرق دمشق، وفق عبد الرحمن.

وردا على تقدم قوات النظام، شنت فصائل إسلامية ومقاتلة بينها هيئة تحرير الشام، ائتلاف فصائل يضم جبهة فتح الشام (النصرة سابقا)، هجوما عنيفا على مواقع قوات النظام في أطراف حي جوبر المجاور، بحسب المرصد.

وتخلل هجوم الفصائل تفجير عربتين مفخختين ، بالتزامن مع قصف متبادل بين الطرفين. كما نفذت طائرات حربية غارات على محاور القتال، وفق المرصد.

المصدر: الديار