مقتل 26 عنصرا من “داعش” بقصف طائرات التحالف في سوريا

لقي 26 عنصرا من تنظيم (داعش) الإرهابي مصرعهم في قصف لطائرات التحالف الدولي على منطقة عين عيسى بريف الرقة اليوم الثلاثاء، فيما قتل 10 مدنيين في قصف قوات النظام السوري.

 

ونقل راديو “سوا الأمريكي عن المرصد السوري لحقوق الإنسان قوله اليوم الثلاثاء، إن ما لا يقل عن 26 جثة لعناصر التنظيم وصلت إلى مدينة الرقة، بعد قصف طائرات التحالف الدولي على المنطقة.

 

وذكر المرصد أن وحدات حماية الشعب الكردي المدعمة من الجيش الحر والتحالف الدولي سيطرت على (اللواء 93) المحاذي للجهة الجنوبية الغربية لمدينة “عين عيسى” عقب اشتباكات مع تنظيم الدولة الإسلامية الذي تراجع إلى الشرق ونحو مدينة عين عيسى بريف الرقة الشمالي.

 

وفي سياق متصل، أعلن المرصد عن مقتل 10 مواطنين على الأقل بينهم طفلان وإصابة أكثر من 20 آخرين بجروح جراء قصف الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة الذي استهدف مسجدا في حي الأنصاري بمدينة حلب شمال سوريا بالتزامن مع صلاة المغرب وعدد القتلى مرشح للارتفاع بسبب وجود جرحى في حالات خطرة.

 

ومن جانب آخر ذكرت تقارير إخبارية أن سلطات النظام السوري أذعنت مؤخرا لشروط فصائل المعارضة السورية المسلحة العاملة في منطقة (وادي بردى) بريف دمشق من أجل إعادة ضخ المياه إلى العاصمة السورية دمشق.

 

وكانت المعارضة المسلحة قد أوقفت ضخ مياه نبع بردى عن العاصمة دمشق، مشددة على أنها لن تعيد ضخ المياه ما لم تلتزم قوات النظام بعدة شروط أهمها توقف القصف على المنطقة، والإفراج عن المعتقلين في سجون النظام، بالإضافة إلى السماح بدخول المواد التموينية والصحية، وسحب كافة حواجز ومتاريس قوات النظام.
المصدر: بوابة القاهرة