مقتل 30 شخصا في غارات في شمال وجنوب سوريا

قتل 30 شخصا اليوم الخميس في غارات نفذتها طائرات تابعة للنظام السوري في محافظة حلب في شمال سوريا ومحافظة درعا (جنوب)، بحسب ما ذكر المرصد السوري لحقوق الانسان.

وقال المرصد في بريد الكتروني “قتل 16 مواطنا هم سيدة واحد عشر رجلا نتيجة قصف الطيران الحربي والمروحي على مناطق في مدينة السفيرة” جنوب شرق مدينة حلب، مشيرا ايضا الى وقوع عشرات الجرحى.

كما قتل، بحسب المصدر نفسه، ستة اشخاص هم “فتى وسيدة واربعة رجال نتيجة قصف الطيران الحربي مناطق في مدينة منبج” في ريف حلب الشمالي.

في الجنوب، قتل ثمانية اشخاص في غارة نفذها الطيران الحربي السوري على مدينة نوى في محافظة درعا، بحسب المرصد.

وقالت الهيئة العامة للثورة في بريد الكتروني ان بين القتلى طفلان، وان هناك العديد من الجرحى “معظمهم بحالة خطرة”.

واشار المرصد الى غارات اخرى على بلدة ابو جرين القريبة من السفيرة، وعلى مناطق في محافظات دير الزور (شرق) وادلب (شمال غرب) .

من جهة ثانية، تستمر الاشتباكات العنيفة منذ يومين في محيط بلدات الحسينية والذيابية والبويضة الى الجنوب من دمشق، بين مقاتلي المعارضة والقوات النظامية المدعمة بقوات جيش الدفاع الوطني وقوات حزب الله اللبناني، بحسب ما يقول المرصد السوري وناشطون.

وتمكنت قوات النظام الاربعاء من “السيطرة على قرية الشيخ عمرو (في منطقة الاشتباكات) والبساتين الفاصلة بين بلدتي الذيابية والبويضة”، بينما تحدث ناشطون عن “هجوم هو الأشرس من نوعه تقوده ميلشيات لواء أبو الفضل العباس (مؤلف من عراقيين شيعة بغالبيته) وحزب الله وقوات النخبة من جيش النظام”.

واشار المرصد الى سقوط عشرات القتلى والجرحى في المعركة من الطرفين المتقاتلين.

في المقابل، ذكرت وكالة الانباء السورية الرسمية “سانا” “ان وحدات من الجيش واصلت عملياتها على اطراف بلدتي الحسينية والذيابية ومحيطهما”، مشيرة الى “تدمير كمية من الاسلحة والذخيرة المتنوعة والقضاء على عدد من الارهابيين”.

france24عربية