مقتل 3042 من داعش والنصرة بغارات التحالف في 10 أشهر

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بأن طائرات التحالف الدولي قتلت 3042 من تنظيم داعش وجبهة النصرة بينهم عشرات القياديين خلال 10 أشهر. وقال المرصد في بيان تلقت وكالة الأنباء الألمانية (د. ب. أ) نسخة منه أمس الخميس إن 173 مدنياً قتلوا وأصيب العشرات بالإضافة إلى مقتل مقاتل أيضاً جراء هذه الغارات خلال هذه الفترة. وأشار المرصد إلى ارتفاع العدد الإجمالي للقتلى إلى 3216 على الأقل جراء غارات التحالف – الدولي، وضرباته الصاروخية على مناطق في سورية منذ 23 أيلول – سبتمبر 2014، وحتى فجر أمس. ولفت إلى مقتل 2927 على الأقل من تنظيم داعش غالبيتهم من جنسيات غير سورية، جراء الضربات الصاروخية وغارات التحالف العربي على تجمعات وتمركزات ومقار التنظيم ومحطات نفطية في محافظات حماة وحلب وحمص والحسكة والرقة ودير الزور، من ضمنهم عشرات القياديين من جنسيات سورية وعربية وأجنبية، أبرزهم أبو أسامة العراقي «والي ولاية البركة» وعامر الرفدان «الوالي السابق لولاية الخير» والقيادي أبو سياف.

كما لقي ما لا يقل عن 115 مسلحاً من جبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) حتفهم جراء ضربات صاروخية نفذها التحالف العربي – الدولي وغارات لطائراته، على مقرات لجبهة النصرة في ريف حلب الغربي وريف إدلب الشمالي، من بينهم قياديون أجانب أبرزهم القيادي في تنظيم القاعدة محسن الفضلي وأبو همام القائد العسكري في جبهة النصرة والقيادي أبو عمر الكردي والقياديان أبو حمزة الفرنسي وأبو قتادة التونسي.

في غضون ذلك أفادت تقارير إخبارية تركية أمس الخميس بأنه من المتوقع أن تقوم تركيا خلال أيام بفتح قاعدة إنجرليك الجوية جنوبي البلاد أمام طائرات التحالف الدولي ضد تنظيم داعش، وذلك بعد اتصال هاتفي جرى بين الرئيسين التركي رجب طيب أردوغان والأمريكي باراك أوباما.

وكان الجانبان قد اتفقا من حيث المبدأ في السابع والثامن من تموز – يوليو على استخدام القاعدة الموجودة في إقليم أضنة.

واتفق الرئيسان في اتصال هاتفي أمس على العمل سوياً «لوقف تدفق المقاتلين الأجانب وتأمين الحدود مع سورية»، وفقاً لما ذكره البيت الأبيض.

 

المصدر: الجزيرة