مقتل 32 شخصاً وإصابة آخرين بانفجارين في حمص السورية

قال المرصد السوري لحقوق الانسان إن ما لا يقل عن 32 شخصاً قتلوا، وأصيب 90 آخرون في انفجارين بمدينة حمص السورية اليوم (الإثنين).

وذكر المرصد ومقره لندن أن الانفجارين وقعا «جراء تفجير رجل لنفسه بحزام ناسف، وتفجير آلية مفخخة على الأقل في حي الزهراء» وسط المدينة.

وأوضحت «الوكالة العربية السورية للأنباء» ان سيارتين ملغومتين انفجرتا إلا أنها قالت إن «العدد الأولي للضحايا ستة قتلى، و37 مصاباً».

ويعد هذا ثاني هجوم كبير تشهده حمص منذ أن دخل اتفاق لوقف اطلاق النار بين الجهات المتصارعة حيز التنفيذ هذا الشهر، ما يمهد الطريق أمام حكومة دمشق للسيطرة على آخر معاقل المعارضة في حمص.

وكان انفجاران متزامنان وقعا في 12 كانون الأول (ديسمبر) الجاري في الزهراء أيضاً، وأسفر عن سقوط 16 قتيلاً. وأعلن تنظيم «الدولة الإسلامية» (داعش) المسؤولية عن هذين الانفجارين، قائلاً إنه «هجوم انتحاري بسيارة ملغومة».

وبمقتضى اتفاق وقف اطلاق النار في حمص، غادر 700 من مقاتلي المعارضة وأفراد عائلاتهم منطقة الوعر وهي آخر منطقة واقعة تحت سيطرة مقاتلي المعارضة في المدينة، وأشرفت الأمم المتحدة على تنفيذ الاتفاق.

 

المصدر: الحياة