مقتل 3300 مدني في غارات التحالف على سوريا

6

قُتل أكثر من 3300 مدني في غارات التحالف الدولي بقيادة واشنطن منذ بدء تدخله العسكري في سوريا ضد تنظيم داعش قبل أربع سنوات، وفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، الأحد.

وبدأ التحالف الدولي عملياته العسكرية ضد تنظيم داعش في صيف العام 2014 في العراق ثم في سوريا. ويؤكد التحالف استمرار اتخاذه الإجراءات اللازمة للتقليل من المخاطر على حياة المدنيين.

وقال المرصد السوري إن ضربات التحالف الدولي في #سوريا منذ 23 أيلول/سبتمبر العام 2014 أسفرت عن مقتل “3331 مدنياً بينهم 826 طفلاً”.

وفي تقرير صدر في نهاية آب/أغسطس، أقر التحالف بمقتل 1061 مدنياً على الأقل في ضربات نفذها في سوريا و #العراق، لكن منظمات حقوقية ترجح أن يكون العدد أكبر من ذلك.

ويحقق التحالف حالياً في 216 تقريراً حول مقتل مدنيين يعود بعضها إلى عام 2014.

وتراجعت خلال الفترة الأخيرة عمليات التحالف الدولي في سوريا بعدما مُني تنظيم داعش بهزائم متلاحقة ولم يعد يسيطر سوى على جيوب محدودة في وسط البادية السورية وشرق دير الزور.

وفي سوريا دعم التحالف الدولي قوات “سوريا الديمقراطية”، وهي فصائل كردية وعربية، في معاركها ضد تنظيم داعش والتي تمكنت خلالها من طرد المتطرفين من مناطق واسعة في شمال وشرق البلاد بينها مدينة الرقة.

وتخوض قوات “سوريا الديمقراطية” حالياً المرحلة الثالثة من عملية عسكرية تعتبر الفصل الأخير من هجوم يهدف إلى القضاء على وجود تنظيم داعش في شرق سوريا.

وتشهد سوريا نزاعاً دامياً تسبب منذ اندلاعه في منتصف آذار/مارس 2011 بمقتل أكثر من 350 ألف شخص وبدمار هائل في البنى التحتية ونزوح وتشريد أكثر من نصف السكان داخل البلاد وخارجها.

المصدر: العربية