مقتل 35 مسلحاً من داعش خلال معارك بريف دير الزور الشرقي

17

قتل 35 مسلحاً من تنظيم داعش خلال معارك في محور بلدة الشعفة في ريف دير الزور الشرقي.

وقال مدير المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية، مصطفى بالي، لآرتا إف إم، الأربعاء، إن عدداً من مقاتلي قوات سوريا الديمقراطية أصيبوا بجروح خلال الاشتباكات.

وأضاف، بالي، أن طائرات التحالف الدولي نفذت 36 ضربة جوية على مواقع مسلحي داعش في محور الشعفة، مشيراً إلى أن فرق الهندسة التابعة لقوات سوريا الديمقراطية باشرت بإزالة وتفكيك الألغام التي زرعها مسلحو التنظيم في المنطقة.

وأشار بالي إلى أن قوات سوريا الديمقراطية تمكنت من تحرير المئات من المدنيين في محور بلدة الشعفة في ريف دير الزور الشرقي، ونقلتهم إلى مناطق آمنة.

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان قد أعلن في وقت سابق أن نحو 15 ألف مدني تمكنوا من الخروج من مناطق سيطرة داعش إلى مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية منذ قرار الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، سحب القوات الأمريكية من سوريا في التاسع عشر من كانون الأول/ ديسمبر الفائت.

في السياق، قال المرصد السوري لحقوق الإنسان الأربعاء إن قوات سوريا الديمقراطية تمكنت من السيطرة على بلدة السوسة بعد معارك مع تنظيم داعش في  ريف دير الزور الشرقي.

وأضاف المرصد السوري أن قوات سوريا الديمقراطية تحاصر مسلحي تنظيم داعش في بلدة الباغوز فوقاني وفي قرى وتجمعات سكنية متصلة معها، لافتاً إلى أن الألغام التي زرعها مسلحو داعش تعيق تقدم قوات سوريا الديمقراطية في المنطقة.

ولم تتمكن آرتا إف إم من التأكد من قوات سوريا الديمقراطية من سيطرتها على بلدة السوسة فعليا.

يشار إلى أن قوات سوريا الديمقراطية لم تعلن حتى الآن سيطرتها الكاملة على بلدة هجين في ريف دير الزور الشرقي، على الرغم من تأكيدات المرصد السوري ووزارة الدفاع الأمريكية لذلك.

هذا ولا يزال مسلحو داعش يسيطرون على بلدة الشعفة وقرى الباغوز والشجلة والمراشدة والسفافية والبو بدران، بحسب المرصد السوري لحقوق اﻹنسان.

يذكر أن قوات سوريا الديمقراطية كانت قد أعلنت في 11 أيلول/سبتمبر الفائت عن انطلاق المرحلة الثالثة والأخيرة من حملة “عاصفة الجزيرة” لتحرير الجيب الصغير الذي لا يزال تحت سيطرة تنظيم داعش في وادي الفرات، بمساندة من التحالف الدولي.

المصدر: ARTA