مقتل 4 أشخاص باستهداف جوي جديد من قبل “مسيّرة تركية” على محيط القامشلي

رصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، استهداف جوي جديد من قبل “طيران مسيّر” تركي على مناطق الإدارة الذاتية لشمال وشمال شرق سورية، حيث استهدفت مسيّرة تركية محيط مشفى “كوفيد” التابع للأمم المتحدة في محيط مدينة القامشلي بمحافظة الحسكة، أتبعته بضربة جوية أخرى على المنطقة ذاتها، الأمر الذي أدى لمقتل 4 أشخاص لم تعرف هويتهم إلى الآن وسط معلومات عن قتلى آخرين، يذكر أن المنطقة المستهدفة تضم سوق هال ومنازل مدنيين ومحطة محروقات.
وبذلك، يرتفع إلى 50 تعداد الاستهدافات الجوية التي نفذتها طائرات مسيرة تابعة لسلاح الجو التركي على مناطق نفوذ “الإدارة الذاتية” لشمال وشمال شرق سورية، منذ مطلع العام 2022، تسببت بسقوط 3 شهداء مدنيين بينهم طفلين و37 قتيلاً من العسكريين بينهم طفلين اثنين و13 نساء، بالإضافة لمقتل 4 أشخاص مجهولي الهوية، بالإضافة لإصابة أكثر من 77 شخص بجراح متفاوتة.
وتوزعت الاستهدافات على النحو التالي:
– الشهر الأول، 3 استهدافات تسبب بسقوط 3 قتلى و13 جريح.
– الشهر الثاني، 10 استهدافات تسببت بسقوط  8 قتلى بينهم طفلين وشابة مقاتلة، بالإضافة لإصابة 21 آخرين بجراح متفاوتة.
– الشهر الثالث، استهدافين اثنين، تسببا بإصابة اثنين بجراح.
– الشهر الرابع، 11 استهداف، تسبب بمقتل 6 أشخاص بينهم 3 نساء، بالإضافة لإصابة 19 آخرين بجراح متفاوتة.
– الشهر الخامس، 4 استهدافات، تسببت بمقتل 3 أشخاص بينهم سيدة، بالإضافة لسقوط 7 جرحى.
– الشهر السادس، 3 استهدافات، تسببت بمقتل عسكري وإصابة 5 آخرين بجراح.
– الشهر السابع، 9 استهدافات، تسببت بمقتل مدني و13 عسكريين بينهم 7 نساء، وإصابة 10 آخرين بجراح
-الشهر الثامن، 8 استهدافات، تسببت باستشهاد طفلين اثنين ومقتل 3 عساكر في صفوف “قسد” و4 أشخاص مجهولي الهوية.