مقتل 4 أشخاص وسط خروقات لاتفاق “المناطق الآمنة”

ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان أن أربعة من المسلحين المعارضين على الأقل، قتلوا اليوم السبت داخل إحدى “المناطق الآمنة”، التي أقيمت بمقتضى اتفاق يستهدف الحد من أعمال العنف في سوريا التي دمرتها الحرب.
وقال المرصد، وهو جماعة حقوقية سورية معارضة تتخذ من بريطانيا مقراً لها، إن الأربعة قتلوا من جراء قصف من قوات النظام في منطقة خربة غزالة التي يسيطر عليها المتمردون في محافظة درعا جنوبي البلاد.
ودخل الاتفاق الذي تم التوصل إليه برعاية كل من روسيا وتركيا وإيران هذا الأسبوع في العاصمة الكازاخية أستانة إلى حيز التنفيذ بعد منتصف ليل الجمعة.
ويقضي الاتفاق بإقامة مناطق آمنة في شمالي ووسط وجنوبي سوريا، بهدف تحسين الأوضاع الإنسانية في المناطق، وتدعيم عملية التوصل إلى حل للصراع.
قال المرصد إنه وقعت اشتباكات بين القوات الحكومية والمعارضة في عدد من هذه المناطق منذ سريان مفعول الاتفاق.
المصدر: بوابة العرب