المرصد السوري لحقوق الانسان

مقتل 4 من الفصائل الموالية لتركيا في خلاف على أحقية منزل أحد المُهجرين في مدينة رأس العين.. وانقطاع الشبكة الكهربائية عن محطة “علوك”

قُتل 4 من الفصائل المسلحة الموالية لتركيا خلال تجدد الاشتباكات بين فصيلي الحمزات والسلطان مراد في مدينة رأس العين (سري كانيه)، حيث عادت الاشتباكات بالأسلحة الرشاشة وقذائف الآربيجي بعد توقفها لنحو ساعة، حيث تزامن الهدوء مع تدخل القوات التركية والشرطة المدنية لوقف الاقتتال الذي تجدد بعد رفض الطرفين للصلح.
وتجري الاشتباكات وسط الأحياء السكنية، ما تسبب في إلحاق الضرر بالعديد من المنازل وممتلكات المواطنين.
ووفقا لمصادر المرصد السوري، فإن خلافا جرى على أحقية منزل لأحد المهجرين من المدينة أسفر عن مقتل أحد المتعاونين مع فصيل السلطان مراد، وتطور لاشتباكات مسلحة أسفرت عن خسائر بشرية ومادية.
وأدت الاشتباكات إلى انقطاع خط الكهرباء  المغذي لمحطة “علوك” وتخريب الموصلات الكهربائية.
ووثّق المرصد السوري لحقوق الإنسان، قبل قليل، استشهاد فتاة، جراء اندلاع اشتباكات عنيفة بين مجموعات الفصائل الموالية لتركيا، وسط الأحياء السكنية لمدينة رأس العين(سري كانييه) شمال غرب محافظة الحسكة.
ونشر المرصد السوري في 2 حزيران المنصرم، اشتباكات بالأسلحة جرت بين الفصائل الموالية لتركيا، إثر خلاف على أحقية الاستيلاء على منتزه “مشوار” في رأس العين، حيث تطور الخلاف إلى اشتباكات بين عناصر من لواء درع الحسكة من جهة، ومجموعة من فرقة السلطان مراد من جهة أخرى، في حين تدخلت عناصر من المخابرات التركية لتهدئة الطرفين، بينما رفض أحد عناصر لواء درع الحسكة الانصياع لعناصر المخابرات التركية، وفر هاربا بعد أن أطلق النار عليه عنصر أمن تركي.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول