مقتل 4 من عناصر “التسويات” في ريف درعا الغربي

أفادت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن 4 عناصر ممن كانوا في صفوف فصائل المعارضة وخضعوا لـ”التسويات” وباتوا يعملون في صفوف مجموعة محلية تابعة لـ “الأمن العسكري” بالنظام، قتلوا بعد استهدافهم داخل مقر يتبع لشخص يدعى “أبو مرشد” وهو أحد المطلوبين الذين طالب النظام بتهجيرهم نحو الشمال السوري في كانون الثاني/يناير من العام 2021.
وبذلك، فقد بلغت حصيلة الاستهدافات في درعا، منذ مطلع شهر يناير/كانون الثاني، وفقاً لتوثيقات المرصد السوري 301 استهداف جميعها جرت بطرق وأساليب مختلفة، وتسببت بمقتل 259 شخص، هم: 127 من المدنيين بينهم 3 سيدات و5 أطفال، و109 من العسكريين تابعين للنظام والمتعاونين مع الأجهزة الأمنية وعناصر “التسويات”، و12 من المقاتلين السابقين ممن أجروا “تسويات” ولم ينضموا لأي جهة عسكرية بعدها، وعنصر سابق بتنظيم “الدولة الإسلامية” و7 مجهولي الهوية و3 عناصر من الفيلق الخامس والمسلحين الموالين لروسيا.