مقتل 45 مسلحاً موالياً للجيش السوري في هجمات لتنظيم “الدولة الإسلامية” في شرق سوريا.. والمعارضة السورية تؤكد ان طائرات التحالف قتلت عددا من قادة التنظيم في دير الزور

23

قتل 45 مسلحاً موالياً للجيش السوري جراء هجمات شنها تنظيم “الدولة الإسلامية” على قرى على الضفة الغربية لنهر الفرات في شرق سوريا، وفق حصيلة أوردها المرصد السوري لحقوق الانسان الثلاثاء.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن لوكالة فرانس برس “يشن تنظيم داعش منذ الأحد هجمات على قرى تحت سيطرة قوات النظام ومسلحين موالين لها على الضفة الغربية لنهر الفرات، وتمكن من السيطرة على أربع منها” مشيراً الى “مقتل 45 من المسلحين الموالين للنظام من جنسيات غير سورية مقابل 26 من تنظيم داعش جراء معارك عنيفة مستمرة بين الطرفين”.

ومن جهة أخرى أفاد مصدر في مجلس مدينة دير الزور التابع للمعارضة السورية بأن عددا من قادة تنظيم داعش قتلوا ليل الاثنين/ الثلاثاء في قصف لطائرات التحالف الدولي.

وقال المصدر لوكالة الأنباء الألمانية (د. ب. أ) ” قتل عدد من قياديي تنظيم داعش في قصف استهدف منزلا على أطراف بلدة الباغوز التي يسيطر عليها مسلحي قسد بعد شن عناصر التنظيم هجوما على البلدة ما دفع طائرات التحالف للتدخل وصد هجوم داعش “.

من جانبه قال الاعلام الحربي التابع لحزب الله اللبناني إن ” الجيش السوري بالتعاون مع القوات الحليفة ينجحون في تأمين كافة النقاط التي تقدم إليها تنظيم داعش انطلاقا من مواقعه في الضفة الشرقية لنهر الفرات على مدى الـ 48 ساعة الماضية باتجاه بلدات الجلاء والحسرات والسيال عند الضفة الغربية للنهر في ريف دير الزور الجنوبي الشرقي ويوقعون عددا كبيرا من مسلحي التنظيم بين قتيل وجريح”.

وأضاف أنه لا صحة لما يروج له عن سيطرة التنظيم على مساحة واسعة من الضفة الغربية لنهر الفرات “.

وأكد المصدر في مجلس دير الزور سقوط قتلى وجرحى في صفوف القوات الحكومية والقوات الموالية لها بينهم القيادي في قوات فاطميون الأفغاني ( كل آقا مراد?? ) في الإشتباكات الدائرة بريف وبادية البوكمال بريف دير الزور الشرقي.
المصدر:raialyoum