مقتل 47 عنصرا من المعارضة السورية و«داعش» فى اشتباكات بحلب

لقي 47 عنصرا على الأقل من الفصائل المعارضة المقاتلة ومسلحي تنظيم “داعش” الإرهابي مصرعهم في اشتباكات بين الطرفين في ريف حلب الشمالي بسوريا.

وقال مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان رامي عبد الرحمن، الذى يتخذ من لندن مقرا، حسبما نقلت قناة “سكاي نيوز” عربية اليوم الاثنين: “إن تنظيم “داعش” قتل 37 على الأقل من مسلحي جماعات متشددة منافسة في هجوم شنه الليلة الماضية على قرية بمحافظة حلب السورية ومازال نحو 20 مقاتلا آخرين مفقودين”.

وأوضح عبد الرحمن، أن انتحاريا من تنظيم “داعش” فجر نفسه في موقع عسكري تابع لجماعة متشددة منافسة في قرية “أم حوش” بريف حلب الشمالي، وشن هجمات أمس الأول على حواجز للمعارضة السورية في ريف حلب الشمالي.

وأضاف المرصد، أن المعارك أدت أيضا إلى مقتل 10 عناصر على الأقل من “داعش”، وانتهت إلى سيطرته على قرية أم حوش بريف حلب الشمالي.

ويشار إلى أن تنظيم “دعش” الإرهابي يحاول التقدم للسيطرة على قرى وبلدات تحت سيطرة الفصائل المعارضة لقطع طرق إمداد هذه الفصائل بين مدينة حلب وريفها من جهة ومدينة أعزاز على الحدود التركية من جهة أخرى.

 

المصدر: الحدث