مقتل 5 من «الخوذ البيضاء» في هجوم شمالي سوريا

22

أعلنت منظمة الخوذ البيضاء مقتل خمسة من عناصرها في هجوم نفذه مسلحون مجهولون، أمس، على أحد مراكزها في حلب، في وقت يشهد الشمال السوري تصاعداً في عمليات القتل والاغتيال، وفق المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وأوردت منظمة الخوذ البيضاء، الدفاع المدني في مناطق سيطرة الفصائل المعارضة، أن «مجموعة مسلحة مجهولة داهمت مركز الدفاع المدني في بلدة تل حديافي، وأطلقت النار على المتطوعين، فقتلت خمسة، وأصيب اثنان بجروح»، وأكّد المرصد الحصيلة، لافتاً إلى أن المنطقة حيث يوجد المركز تحت سيطرة هيئة تحرير الشام وفصائل أخرى.

وقال مدير مركز الحاضر أحمد الحميش، إنّ المجموعة هاجمت مركز الحاضر وقتلت خمسة من العناصر المناوبين بعدما عصبت عيونهم، فيما أصيب اثنان آخران بجروح، وتمكن عنصران آخران من الهرب، ووفق الحميش، لم يتم التعرف على ملامح المسلحين، إذ كانوا ملثمين، وفرّوا بعدما سرقوا بعض العتاد وآلية للمركز ومولدات كهربائية».

بدوره، قال مدير المرصد رامي عبد الرحمن: «لا يمكن عزل الحادث عن عمليات الاغتيال والقتل التي تكثفت وتيرتها في مناطق سيطرة هيئة تحرير الشام في إدلب وريفي حلب الجنوبي وحماة الشمالي المجاورين»، وأحصى المرصد مقتل عشرين مقاتلاً على الأقل خلال آخر 48 ساعة، في المناطق الثلاث من جراء هذه العمليات التي ترتبط بالخلافات بين الفصائل المقاتلة في إطار صراع النفوذ.
المصدر:البيان